الأحد 14 ذو القعدة 1436 - 30 أغسطس 2015

آخر تحديث 14 ذو القعدة- 30 أغسطس 10:42 صباحاً

أخر الأخبار
خادم الحرمين ونائبه يهنئان تركيا بذكرى يوم النصر البراهيم: ألغينا درجة الشباب بسبب أولياء الأمور النور للأهلي: حماد يستحق نصف مليون 4 عوامل أضعفت مستوى مبتعثي التمريض شؤون المسجد النبوي تحسن خدماتها الالكترونية 200 ريال مكافأة أبها لحافظ القرآن كاملا شبكة ذكية لمياه المشاعر في الحج 23 ألف موظف ينفذون خطة أمانة العاصمة المقدسة في الحج تعيين 4428 خريجة جامعية تعليم مكة يرحل مدارس دون إزالات صواعق كهربائية توقف سعوديين في هونج كونج بلدي القصيم يقر آلية لاعتماد المخططات العشوائية الضغط على جروس يقوي الراقي 1.7 مليار لتأهيل وتطوير الطرق وإنارتها الزمازمة: جاهزون لخدمة ضيوف الرحمن 640 مليونا لأمن وسلامة المدارس حكام آسيا والهلال.. ظلم متجدد سكاكين وعصي بأيدي أيتام زهور مكة أمير مكة يشيد بجهود رجال الأمن في موسم العمرة الإعلام أول خطوات هجرة الإرهابيات أوباما يعين مبعوثا خاصا لشؤون الرهائن 4 محافظات ترفض قرار الحوثي بإجراء الامتحانات مصادرة 300 ألف بيضة فاسدة بالدمام أمير القصيم: مزج التراث مع المهرجان يحافظ على الأصالة الشرقية تستعد بـ60 مركزا المناطق تسجل مرشحي المجالس البلدية دورتموند يضم الكوري بارك اتحاد القدم يستقبل مارفيك اليوم فرص عمل في صوامع الخرج أليجري يؤكد رحيل كومان وفاة 3 وإصابة 4 في تبوك البشمركة تستعيد 7 قرى شمال العراق تصاعد وتيرة الهدم والاستيطان في القدس مصرع وإصابة 6في حادث مروري بالأحساء غارات نوعية للتحالف تقتل عشرات المتمردين الدولار يصعد لأعلى مستوى في أسبوع الغريبي عريسا السجن 3 سنوات لصحفيي قناة الجزيرة بمصر وظائف للسعوديين في صندوق النقد ‭‬مجلس الأمن يثمن اتفاق السلام بجنوب السودان عدن تحافظ على محيطها بحزام أمني مصيدة الأمانة تغلق فتحات جسر صافية المدينة المنورة البراء ينير منزل دمنهوري ميليشيا الحوثي تنفذ حملة اختطافات بصنعاء خريج أكاديمية سباير يريد التحليق فوق الجميع القبض على مشتبهين في حادث قرانة بالبحرين لييج يفصل مدربه بعد 3 أشهر مدافع عربي مطلب مورينيو أخضر الكاراتيه إلى يوكوهاما 6 مواجهات تزلزل حلبات المصارعة الحرة فرص عمل للشباب والشابات في الرياض الأسهم الأمريكية تنهي الأسبوع على مكاسب ضبط سارقي مدرسة بنات نجران 29.5 مليار دولار سحوبات المستثمرين من صناديق الأسهم في أسبوع دونجا يستدعي رافينيا لودية كوستاريكا رجل لكل 3 بنجلاديشيات مستقدمات للسعودية دوشي يحتفل بزواجه 3 أسباب حطمت آمال ارتفاع أسعار النفط مخاوف الصين تهبط بالبورصات الخليجية
Back أنت هنا: الرئيسية العالم دولة أعالي النيل الكبرى تقسم جنوب السودان

دولة أعالي النيل الكبرى تقسم جنوب السودان

  • مؤشرات على تجاوز المرارات التاريخية بين فرقاء الأمس
27 ربيع الثاني 1435 - 28 فبراير 2014
هاربون من قبيلة النوير ينتظرون للحصول على مساعدات غذائية في معسكر بجوبا (إ ب أ) هاربون من قبيلة النوير ينتظرون للحصول على مساعدات غذائية في معسكر بجوبا (إ ب أ)
  • فتحي العرضي - الخرطوم

اتخذ المشهد السياسي في السودان منحى وفاقيا ربما يفضي إلى حكومة قومية بمشاركة كبرى الأحزاب السياسية المعارضة، وعلى رأسها حزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي، والمؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي، والاتحادي الأصل بزعامة محمد عثمان الميرغني.
وبات في حكم المؤكد تجاوز المرارات التاريخية بين فرقاء الأمس، والاتفاق حول الخطوط العامة للحوار.
وكشف حزب المؤتمر الوطني الحاكم عن تفاهمات كبيرة حول الحوار الوطني مع أحزاب الأمة والشعبي.
وظهرت في الساحة مؤشرات تبين مضي الحوار بسلاسة ونجاح، ويؤكد البيان الصادر من حزب القومي هذا الاتجاه بوضوح، فيما يذهب بعيدا إلى مخرجات الحوار.
من جانبه استبعد السفير نجيب الخير عبدالوهاب أمين العلاقات الخارجية لحزب الأمة القومي في بيان صحفي أن يقتصر الحوار حول الحكومة القومية على قيام مجلس وزراء قومي، متوقعا أن يتسع الحوار ليشمل قومية البرلمان والخدمة المدنية والخدمة غير المدنية وأجهزتها المساندة والسلك الدبلوماسي.
وقطع عبدالوهاب بأن قومية مجلس الوزراء لا تؤمن الحد الأدنى من قومية الدولةولا تنقل البلاد إلى مربع التراضي والتصالح الوطني.
وأكد أن التصالح مع الإقليم والأسرة الدولية يتطلب انتقال البلاد إلى أوضاع تنتفي فيها الأسباب التي أدت إلى فرض العقوبات والعزلة الخارجية وعدم الانتفاع من المبادرات الإقليمية والدولية التي ترفع عن البلاد عبء الدين الخارجي وتفتح منافذ الاستثمار الأجنبي والتعاون الدولي والإقليمي.
وأكد أهمية أن يتجه الحوار إلى التوافق على مراجعة الموقف من عدد من الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي ترتبط بالتعاون الدولي والإقليمي.
وشدد عبدالوهاب على أن أمام الدولة السودانية، إما أن تكون قومية أو غير قومية إذ لا مكان في القاموس السياسي لدولة نصف قومية.
في سياق متصل، تكشف تصريحات الترابي التصالحية واستبدالها بالوفاقية الغارقة في التفاؤل، أنها دليل عافية على مضي الحوار السياسي والتوافق مع قوى المعارضة، وفق إعلان الرئيس السوداني عمر البشير.
وفيما أعلن الترابي في وقت لاحق، أنه يفضل حل مشكلاته مع النظام، بالتوافق، تحول أمين حزبه الدكتور كمال عمر المحامي من داع للاقتصاص من نظام البشير إلى بشير سلام ووفاق، مبشرا بإمكانية عودة وحدة الإسلاميين مجددا في السودان.
ويحمل هذا التحول في حزب الترابي مؤشرات الرضاء التام للتسوية السياسية مع الحزب الحاكم، خاصة بعد قبوله بمبدأ الحكومة القومية، وحل قضايا البلاد السياسية والأمنية من خلال مائدة الحوار.

 

..وترتيبات لإعلان دولة أعالي النيل الكبرى

 

كشفت مصادر قيادية في قبيلة النوير بولاية أعالي النيل في جنوب السودان لـ «مكة» عن ترتيبات لإعلان دولة أعالي النيل الكبرى وعاصمتها ملكال.
وأشارت المصادر إلى مشاورات تجري لاختيار علم الدولة الوليدة بتوافق كافة المكونات القبلية في أعالي النيل الكبرى.
وأكدت جاهزية ترتيبات إعلان الدولة الجديدة في حال إصرار حكومة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت على عدم التوصل لحل سياسي يرضي ويلبي طموح المعارضة في إحداث عملية التحول الديموقراطي الكامل.
ولفتت تلك المصادر إلى أن سلفاكير الآن يقاتل شعب جنوب السودان بجنود مرتزقة من زيمبابوي وبورندي، وروندا، وتنزانيا إلى جانب جنود الحركات الدارفورية المسلحة في السودان والجبهة الثورية.
وأضافت أن بترول أعالي النيل سيصدر عبر السودان، وأن حكومة الدولة الجديدة ستعمل على تطوير الاكتشافات النفطية مشيرة إلى أن جميع حقول النفط الحالية تقع في مناطق النوير.
وأوضحت أن التعامل التجاري بداية إعلان الدولة الوليدة سيتم بعملات دول الجوار من بينها الجنيه السوداني والدولار والبر الإثيوبي.

 

أضف تعليقا

كود امني تحديث

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة مكة اون لاين 2014