السبت 27 صفر 1436 - 20 ديسمبر 2014

آخر تحديث 27 صفر- 20 ديسمبر 11:53 صباحاً

أخر الأخبار
4 إصابات بحادث مروري في شوقية مكة بكر سعيد يحتفي بزواج ولديه مكة تولم للمدينة مدني مكة يكرم حفظة القرآن السبهاني.. حارات شعبية تحجبها الفخامة طلال الهندي عريسا النواخذة يخشون مفاجأة حطين ولقاء مثير يجمع الحزم بالباطن الكوكب يعزز صدارته بالساحل أول انتصار لصغار الوحدة السعودية تتفق مع 5 دول لمحاربة غسيل الأموال إصابة بالغة لمشجع أهلاوي 150 مليونا لإنشاء معاهد تدريب في السجون مكة تكرم 12 فائزة في الأولمبياد الوطني الوحدة يعود بنقاط المجزل والنهضة يتجاوز أبها بصعوبة حارس القطط لفظه المجتمع فاحتضن الحيوانات ولي ولي العهد يعزي الموسى في وفاة أخيه الراهب: وأنا أيضا أساسي ناجح أبو هشهش: سنعود للانتصارات عبر الخليج ابنة الغامدي تحصل على الماجستير مكافآت فورية للاعبين سعود الفيصل يزور ملتقى ألوان السعودية الشعلة يحرج الفيصلي يوم الأشعة في مستشفى الثغر بجدة الهلال يفلت من هجر انتفاضة الخليج تهدد طموحات السكري رحلة شتاء سكان عسير متعة ملطخة بالدماء أسباب شخصية تقود أبيدال للاعتزال السديس يستنكر تفجير المدرسة في باكستان 4 شرائح مدعوة للتواصل مع وزير التعليم العالي يوفنتوس يعود لدرب الانتصارات قبل معركة الدوحة الكرة السعودية تحت إشراف أرجنتيني النصر يتنازل عن الجهة الشمالية وجمهوره يرفض قمة الجوهرة الأولى هادئة النصر بطل الشتاء ملاحقة مركبات حكومية خصصت للمشاوير هل يتنازل الرائد عن الكسار لتسديد الديون؟ صدارة "الأولى" بين وج وأحد السهلي ينال الماجستير دورة الخليجيين لرفع الأثقال تختتم اليوم الفيفا يوافق على نشر تحقيق جارسيا أرصفة جلمودة الجبيل مساجد ومصليات آمال أهالي القصيم معقودة على حديقة الأسياف العالمية عبود: هدفي الأساسي إعادة الأنصار للأولى الأمل ممثلا للرس في دورة الصعود خضر على السرير الأبيض 28 راميا يطلقون سهامهم ببطولة المملكة العمودي يتبنى تكريم رموز التعليق الرياضي عفي عن ابنهم.. فوصل جثمانا إلى جدة العروبة والفتح في لقاء مداواة الجراح اعتقالات مصرية للعشرات من الإخوان تشاهدون اليوم - 20 ديسمبر حرس الحدود يكرم عددا من ألويته الحالات التي باشرها الهلال الأحمر بجميع المناطق الشريدة والبكر يدعوان لضبط التعصب بوادر انفراج للأزمة الأوروبية الروسية تجدد الاتهامات بين فتح ودحلان 475 قتيلا في بنغازي منذ أكتوبر مصحف للمكفوفين نيران تأتي على مستودع للمواد الغذائية بعرعر دعوة لتشكيل قوة عربية لحماية المنطقة
Back أنت هنا: الرئيسية العالم دولة أعالي النيل الكبرى تقسم جنوب السودان

دولة أعالي النيل الكبرى تقسم جنوب السودان

  • مؤشرات على تجاوز المرارات التاريخية بين فرقاء الأمس
27 ربيع الثاني 1435 - 28 فبراير 2014
هاربون من قبيلة النوير ينتظرون للحصول على مساعدات غذائية في معسكر بجوبا (إ ب أ) هاربون من قبيلة النوير ينتظرون للحصول على مساعدات غذائية في معسكر بجوبا (إ ب أ)
  • فتحي العرضي - الخرطوم

اتخذ المشهد السياسي في السودان منحى وفاقيا ربما يفضي إلى حكومة قومية بمشاركة كبرى الأحزاب السياسية المعارضة، وعلى رأسها حزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي، والمؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي، والاتحادي الأصل بزعامة محمد عثمان الميرغني.
وبات في حكم المؤكد تجاوز المرارات التاريخية بين فرقاء الأمس، والاتفاق حول الخطوط العامة للحوار.
وكشف حزب المؤتمر الوطني الحاكم عن تفاهمات كبيرة حول الحوار الوطني مع أحزاب الأمة والشعبي.
وظهرت في الساحة مؤشرات تبين مضي الحوار بسلاسة ونجاح، ويؤكد البيان الصادر من حزب القومي هذا الاتجاه بوضوح، فيما يذهب بعيدا إلى مخرجات الحوار.
من جانبه استبعد السفير نجيب الخير عبدالوهاب أمين العلاقات الخارجية لحزب الأمة القومي في بيان صحفي أن يقتصر الحوار حول الحكومة القومية على قيام مجلس وزراء قومي، متوقعا أن يتسع الحوار ليشمل قومية البرلمان والخدمة المدنية والخدمة غير المدنية وأجهزتها المساندة والسلك الدبلوماسي.
وقطع عبدالوهاب بأن قومية مجلس الوزراء لا تؤمن الحد الأدنى من قومية الدولةولا تنقل البلاد إلى مربع التراضي والتصالح الوطني.
وأكد أن التصالح مع الإقليم والأسرة الدولية يتطلب انتقال البلاد إلى أوضاع تنتفي فيها الأسباب التي أدت إلى فرض العقوبات والعزلة الخارجية وعدم الانتفاع من المبادرات الإقليمية والدولية التي ترفع عن البلاد عبء الدين الخارجي وتفتح منافذ الاستثمار الأجنبي والتعاون الدولي والإقليمي.
وأكد أهمية أن يتجه الحوار إلى التوافق على مراجعة الموقف من عدد من الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي ترتبط بالتعاون الدولي والإقليمي.
وشدد عبدالوهاب على أن أمام الدولة السودانية، إما أن تكون قومية أو غير قومية إذ لا مكان في القاموس السياسي لدولة نصف قومية.
في سياق متصل، تكشف تصريحات الترابي التصالحية واستبدالها بالوفاقية الغارقة في التفاؤل، أنها دليل عافية على مضي الحوار السياسي والتوافق مع قوى المعارضة، وفق إعلان الرئيس السوداني عمر البشير.
وفيما أعلن الترابي في وقت لاحق، أنه يفضل حل مشكلاته مع النظام، بالتوافق، تحول أمين حزبه الدكتور كمال عمر المحامي من داع للاقتصاص من نظام البشير إلى بشير سلام ووفاق، مبشرا بإمكانية عودة وحدة الإسلاميين مجددا في السودان.
ويحمل هذا التحول في حزب الترابي مؤشرات الرضاء التام للتسوية السياسية مع الحزب الحاكم، خاصة بعد قبوله بمبدأ الحكومة القومية، وحل قضايا البلاد السياسية والأمنية من خلال مائدة الحوار.

 

..وترتيبات لإعلان دولة أعالي النيل الكبرى

 

كشفت مصادر قيادية في قبيلة النوير بولاية أعالي النيل في جنوب السودان لـ «مكة» عن ترتيبات لإعلان دولة أعالي النيل الكبرى وعاصمتها ملكال.
وأشارت المصادر إلى مشاورات تجري لاختيار علم الدولة الوليدة بتوافق كافة المكونات القبلية في أعالي النيل الكبرى.
وأكدت جاهزية ترتيبات إعلان الدولة الجديدة في حال إصرار حكومة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت على عدم التوصل لحل سياسي يرضي ويلبي طموح المعارضة في إحداث عملية التحول الديموقراطي الكامل.
ولفتت تلك المصادر إلى أن سلفاكير الآن يقاتل شعب جنوب السودان بجنود مرتزقة من زيمبابوي وبورندي، وروندا، وتنزانيا إلى جانب جنود الحركات الدارفورية المسلحة في السودان والجبهة الثورية.
وأضافت أن بترول أعالي النيل سيصدر عبر السودان، وأن حكومة الدولة الجديدة ستعمل على تطوير الاكتشافات النفطية مشيرة إلى أن جميع حقول النفط الحالية تقع في مناطق النوير.
وأوضحت أن التعامل التجاري بداية إعلان الدولة الوليدة سيتم بعملات دول الجوار من بينها الجنيه السوداني والدولار والبر الإثيوبي.

 

أضف تعليقا

كود امني تحديث

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة مكة اون لاين 2014